الخميس 25 يوليو 2024

قصه كامله مشوقه

انت في الصفحة 1 من 5 صفحات

موقع أيام نيوز

في البداية عايزة اقول أن السمنة دي فعلا مرض وشيء متعب جدا وهحكيلكم قصتي واللي عملته هكيلكم بالتفصيل يمكن تكون حكايتي عظة لبعض الناس وأن الكلام اللي بنقنع بيه نفسنا ونرضى بشكلنا أي كان هو مجرد كلام ووهم. أولا أنا شهد وزني كان ١٠٠ كيلو الوزن ده مجاش مرة واحدة ولا كان بسبب تعب أو مرض بعاني منه في طفولتي كنت بنت جميلة بتجري وبتتنطط زي كل الأطفال وسنة ورا سنة مقدرتش اتحكم في شهيتي ووزني وحكايتي ابتدت يوم عيد ميلادي ال ٢٣ لما مكنتش لاقية حاجة مناسبة البسها كل ما اروح محل وأشوف اللبس الاقيه كله ضيق واللي على مقاسي مش مناسب خالص لسني اشتريت فستان مكنتش راضية خالص وشكله عليا كان صعب جدا بس هو مناسب اكتر من كل اللي شوفته وقيسته وكنت محرجة وأنا بقابل الضيوف. خصوصا مع نظرات الي حواليا ليا والكلام اللي كنت بسمعه واللي كله تريقة وسخرية على مظهري بس اللي مكنتش عاملة حسابه ولا كان في توقعاتي خالص أن واحدة قريبتي كانت جيبالي عريس في اليوم ده. كان اخو جوزها وخليته يجي معاها عشان يشوفني وياريتها اكتفت بكده وبس كان الموقف عدى من غير ما اعرف واتجرح واتهان بالشكل ده. دي كانت متفقة مع ماما أني أنا وهو نقعد نتكلم شوية لوحدنا بعد ما الضيوف يمشوا ويكون شافني وخد فكرة عني قبل ما نقعد مع بعض. ولحد هنا انا كنت بتعامل عادي مع كل الضيوف الا شخص واحد كان باصصلي طول الوقت باحتقار وبصاته كانت واضحة للكل لدرجة اني كنت كل شوية اروح اشوف في المراية في حاجة غلط في شكلي ولا لأ .. وبعدم ما دخلت اوضتي ودقايق وخرجت مالقيتهوش لا هو ولا قريبتي وحسيت بالراحة جدا ولقيت فجأة طفل صغير بيعيط فسألته وقالي ان اللعبة بتاعته ضاعت ودور عليها في كل حتة مالقيهاش الا اوضة الصالون فدخلت ادور على لعبته في الصالون وانتهبت لصوت جاي من البلكونة .. روحت اشوف في ايه لقيت الشخص ده مع قريبتي وبيزعقلها وبيقول 

_ بقا هي دي شهد اللي حسستيني انها ملكة جمال ومش هلاقي ضفرها .. بقا ده منظر عروسة تختريهالي .. ولا هي عشان قريبتك عايزاني البس بقا البلوة دي العمر كله ده انا لو مشيت معاها في طريق هستخبى لحد يعرفني يشوف المنظر البشع ده معايا ردت عليه قريبتي وقالتله 
_ وطي صوتك لحد يسمعنا انا مكدبتش لأن البنت فعلا جميلة جدا كفاية أخلاقها وادبها وانها بنت ناس محترمين وبعدين يعني لو تخينة شوية خليها انت تخس محلولة ليه مصعبها بس رد وقالها بعصبية وبصوت عالي _ لأ انتي كدبتي لا هي جميلة ولا فيها ريحة الجمال ده غير منظرها المستفز وتخنها البشع والاخلاق والادب لوحدهم مش كفاية بالنسبالي انا مش مستعد اضحي الټضحية دي عشان خاطرك أنا اسف. انا سمعت الكلام ده ودموعي نزلت من غير ما احس بيها بس برضه الڠضب ملأ قلبي وحسيت اني عايزة اردله الاھانة وحالا دخلت عليهم وانا بعيط وبزعقله _ وأنت مين فهمك اني هرضى بانسان قليل الذوق والادب والاخلاق زيك انت جاي بيوت الناس عشان تهينهم وتتكلم عليهم كده ! .. انت لو كنت انسان محترم حتى لو أنا مش عجباك مكنتش هتتكلم عليا بالشكل ده بقا أنا بلوة وهتضحي لو اتجوزتني! اطلع
 

انت في الصفحة 1 من 5 صفحات