الإثنين 04 مارس 2024

شهرازاد قصه كامله

موقع أيام نيوز

في السابعه صباح بتوقيت القريه كنت واقفه قدام البوتجاز او الشعله زاي ما بيقولو عليها هنا بحضر الفطار  

بصيت من الشباك لفت نظري ورده حمرا جميله مفتحه في وسط كل الورود خرجت جبتها ورجعت تاني اكمل تجهيز الفطار 

حضرت ليهم الفطار وبعدين الشاي وبعدها طلعت ل اوضتي كنت رايحه جايه جنب الشباك عايزه اشوفه المفروض إن ده الوقت اللي بيظهر فيه كل يوم مظهرش ليه بقا؟

ثواني وكان ظهر ب اطلالته الي دوبتني في حبه.. 

الحكايه بدأت لما بابا توفى ومبقاش ليا اي حد في الدنيا بالمعنى الحرفي وقتها صاحبة ماما خاڤت عليا اعيش لوحدي وجوزتني ابنها.. ابنها اللي هو كراش الطفوله هو اه مبيحبنيش ومتجوزني ڠصب عنه لاكن انا متأكده اني هعرف اخليه يحبني قطع سرحاني فيه صوت مامته وهي بتنادي عليا 

_حاضر يا حماتي جايه 

نزلت ليها ساعدتها في شغل البيت وطلعت تاني اوضتي ابص عليه من الشباك لاكن مكنش موجود دقايق والباب خبط 



_مي

_انا يا روز افتحي 

فتحت الباب كانت حربوقه بنت خالو قصدي حبيبه بنت خالو  

_خير يا حبيبه في حاجه

_ااه ياسين عايزك في حديقة البيت الخلفيه 

_عايزني انا؟

_ايوا 

_هو اللي قالك كدا يعني؟

_ايوا

_طيب روحي انتي وانا هنزلو 

_اوكي 

قفلت الباب ودخلت ابص لنفسي في المرايا حطيت روج عدلت الجلابيه القطيفه بتاعتي وخبيت خصل شعري اللي كانت باينه في الطرحه ونزلت